كشفت مديرة مديرية المخابر في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك لينا عبد ‏العزيز عن الانتهاء من المرحلة الثالثة للحصول على شهادة ‏‏«الأيزو» وهي المرحلة الأخيرة، وأصبح المشروع جاهزاً لتقديمه للاعتمادية ‏وطلب الشهادة.‏

وأوضحت أنه تم استكمال التجهيزات والخبرات كافة المطلوبة للحصول على ‏الشهادة في مخابر محافظات دمشق وحمص واللاذقية، وستتم مراسلة مركز ‏الاعتماد السوري أو مركز خاص بالاعتمادية لمنح الشهادة، مع الأخذ بالحسبان ‏موضوع الإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على سورية التي قد تعوق ‏إمكانية الحصول على الشهادة، موضحة أن مركز الاعتماد السوري لم يتم ‏الاعتراف به دولياً نتيجة تلك الإجراءات، ولم يتم ضمه للقائمة المعتمدة عالمياً، ‏وحتى المراكز الخاصة التي تمنح الشهادات قد تكون ذات مصداقية ضعيفة وتحتاج ‏إلى شهادة خبير أجنبي.‏

وبحسب عبد العزيز قد يتم العمل للتواصل مع مركز اعتماد في إحدى الدول ‏الصديقة إن كان إيران أو الصين أو الهند أو روسيا، لكون مراكز هذه الدول لديها ‏الحق بمنح الشهادة ومعترفاً بها دولياً.‏

ولفتت إلى أن مديرية المخابر ستعمل في المرحلة القادمة لتطوير العمل في بقية ‏المخابر التابعة لها في المحافظات، وتنفيذ خطة التدريب لتصبح قادرة على ‏الحصول على شهادة «الأيزو»، وذلك ضمن جدول زمني لهذه المخابر، للوصول ‏بالمخابر التابعة لوزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك لتصبح الأعلى جودة ‏ودقة، وتكون شهاداتها ذات اعتراف عالمي، الأمر الذي يهم الصناعات المحلية ‏التي تصدر إلى الخارج بحيث تصبح شهادات المنشأ الخاصة بها معتمدة دولياً من ‏خلال تحليلها في مخابرة الوزارة من دون الحاجة لإعادة تحليلها في الدول التي ‏تصدّر إليها.‏

المصدر: الوطن

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCQQjIoPJ_xT0EQDpfPTFKm

 

عدد القراءات:45

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث