يختتم منتخبنا الشاب لكرة القدم مواجهاته في تصفيات كأس آسيا بلقاء طاجكستان في الخامسة من مساء اليوم الأحد، واللقاء يعد مصيريا لاقتلاع بطاقة الترشح المباشر حيث يتصدر صاحب الأرض ترتيب المجموعة الثالثة ب 6 نقاط بعد فوزه أمس على منتخب لبنان بهدف دون رد، يليه منتخبنا ب 4 نقاط ثم لبنان بنقطة ويتذيل منتخب جزر المالديف المجموعة دون نقاط.
حول مباراة الأمس وحظوظنا بالتأهل تحدث المدير الفني للمنتخب سامر بستنلي: "منتخب المالديف ليس بالفريق السهل كما اعتقد البعض، صحيح أنه خسر بنتيجة كبيرة 9/0 ببداية البطولة لكنه وصل قبل 9 ساعات من مباراته مع طاجكستان".
وأضاف: "واجهنا منتخبا جيدا يلعب على الكرات المرتدة قابلناه باللعب بضغط عالي على دفاعه ونقل الكرة عبر الأطراف لسحب المدافعين المتمركزين بالعمق واستطعنا أن نسجل كما أضعنا الكثير من الفرص المحققة.. كان لدينا بعض الأخطاء الدفاعية وسنتداركها بلقاء طاجكستان الفاصل لتصدر المجموعة".
وفي حديثه عن منتخب طاجكستان خصمنا الأخير بالمجموعة أكد بأنه منتخب ممتاز وجل عناصره من منتخب تحت 17 سنة الذي سيلعب بعد أيام في مونديال البرازيل ويملك عناصر جيدة تمتلك الفكر الأوروبي واللعب من لمسة واحدة والتحرك من دون كرة وبأنه تابعه في المباراتين السابقتين بأرض الملعب وسجل الكثير من الملاحظات السلبية والإيجابية التي سيتم العمل عليها بالتمرين الأخير قبل المباراة .
وعن رضاه عما قدمه التشكيل حتى الآن ختم المدرب بالقول :
لست راض بشكل كلي ولكن بنسبة 70% على العموم لأن ما ينقصنا نقطتين رئيسيتين وهما التحرك من دون كرة واللمسة الواحدة وهذا الأمر بحاجة للوقت لنستطيع تغييره و5 أشهر غير كافية، وهو ليس تبريرا بالتأكيد لأننا نعمل ونجتهد بصمت وسنعمل بلقاء الغد لتقديم ما يليق بسمعة الكرة السورية ولنسعد جمهورنا الذي يستحق الفرحة .


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:90

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث