إنجاز سوري جديد سجله الشاب يزن المصري بحصوله مؤخرا على المرتبة الأولى في “مهرجان موسكو الدولي” للصحفيين الشباب عن فيلمه الوثائقي القصير الذي تناول فيه المراسلين الحربيين الروس في سورية.

وتأتي هذه الجائزة كترجمة للسيرة الإبداعية والأكاديمية للشاب الذي يدرس الصحافة منذ أربع سنوات في جامعة الصداقة بموسكو.

و أوضح المصري أن الفيلم يظهر شجاعة المراسلين الروس خلال الحرب الإرهابية على سورية حيث لاقى صدى واسعا خلال عرضه في المهرجان ليتم تكريمه بالجائزة الأولى كأفضل فيلم وثائقي قصير لهذا العام.

المهرجان الذي يتسم بمشاركة دولية واسعة كل عام هو واحد من الفعاليات السينمائية المهمة في موسكو وهو الأمر الذي رأى فيه المصري تحديا كبيرا لكون المشاركين يتمتعون بالحرفية والتخصص في هذا المجال مضيفا “جاء فوزي كمفاجأة كبيرة غمرتني بالسعادة ورسخت لدي قيم الإرادة والتصميم لخوض ما يبدو للوهلة الأولى مستحيلا.

ودعا المصري الشباب السوري إلى المضي قدما في تطوير مواهبهم والعمل على تعزيز إمكاناتهم وصقل تجاربهم بالممارسة والخبرة والاطلاع للنهوض بالتنمية الفكرية والمجتمعية على كافة الصعد.

 

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

 

عدد القراءات:64

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث