أقامت وزارة الخارجية والمغتربين اليوم حفل وداع لسفير جمهورية موريتانيا بدمشق (اعل ولد احمدو) بمناسبة انتهاء مهامه سفيراً لبلاده لدى سورية وذلك في فندق الداما روز بدمشق.

وتم خلال الحفل تقليد السفير ولد احمدو وسام الاستحقاق السوري من الدرجة الممتازة وذلك عرفاناً لبلده الشقيق موريتانيا وتقديراً لشخصه الكريم.

وفي كلمة له خلال الحفل أشار نائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد إلى العلاقات الأخوية المتميزة التي تربط البلدين الشقيقين منوهاً بمواقف موريتانيا المشرفة والداعمة لسورية في وجه الحرب الإرهابية التي تشن ضدها والمدعومة من بعض الدول الغربية والإقليمية.

وأعرب المقداد عن تقديره الجهود المبذولة من قبل السفير الموريتاني طيلة السنوات الماضية في سبيل تطوير وتعزيز العلاقات الثنائية السورية الموريتانية.

من جانبه أعرب السفير الموريتاني عن عميق شكره وفائق امتنانه للسيد الرئيس بشار الأسد على توشيحه بهذا الوسام بمناسبة انتهاء مهامه في سورية مؤكداً أن هذا الوسام يمثل عربون محبة ووفاء للعلاقات الثنائية الطيبة بين الشعبين الشقيقين.

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

عدد القراءات:85

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث