نددت فنزويلا بدخول مدمرة أمريكية خلسة المنطقة المتاخمة لمياهها الإقليمية مؤكدة أن هذا الأمر “عمل استفزازي”.
 
وجاء في تغريدة نشرها وزير الخارجية الفنزويلي خورخي أرياسا وفق ما ذكر موقع تيليسور اليوم: “المدمرة يو.إس.إس. بينكني التابعة للبحرية الأمريكية أبحرت في منطقتنا المتاخمة على بعد 61ر1 ميل بحري من السواحل الفنزويلية” موضحا أن توغل السفينة الحربية “خلسة” بالمنطقة الواقعة في البحر الكاريبي والخاضعة للسلطة القضائية الفنزويلية “انتهاك للقانون البحري على كل الصعد”.
 
وأضاف أرياسا “هذا التوغل عمل استفزازي لا مبرر له من جانب الولايات المتحدة التي يحاول رئيسها دونالد ترامب بشتى الطرق الإطاحة بالرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو” مجدداً التأكيد على أن المؤسسات البوليفارية والقوات المسلحة الوطنية ستقوم بفرض سيادتها على كامل أراضيها بأي ثمن بموجب القانون الدولي.
 
والمنطقة المتاخمة تقع على تخوم المياه الإقليمية لدولة ما وتمتد إلى مسافة تصل إلى 42 ميلاً بحرياً من سواحل هذه الدولة ووفقا للأمم المتحدة فإن الدول تتمتع بامتيازات في منطقتها المتاخمة تتعلق بقضايا الجمارك والضرائب والهجرة.
 
 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

 

عدد القراءات:144

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث