أحرقت عشرات السيارات والعديد من المباني جراء تواصل الاحتجاجات لليلة الثالثة على التوالي في مدينة نانت غرب فرنسا بعد مقتل شاب برصاص شرطي.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن 52 سيارة أحرقت ليلا في نانت بينها السيارة الشخصية لرئيس البلدية كما تعرضت ثمانية مبان لأضرار ناجمة عن الحرائق إضافة إلى محاولات لإحراق محطة وقود.

واعتقلت الشرطة الفرنسية 12 شخصا على خلفية الاحتجاجات فيما تظاهر مئات الأشخاص في نانت مساء أمس مطالبين بالعدالة والكشف عن ظروف مقتل الشاب22 عاما.

وبررت الشرطة حادثة القتل التي أشعلت الاحتجاجات بمحاولة الشاب القتيل أثناء قيام عناصر الشرطة بإيقاف سيارته لارتكابه مخالفة دهس أحدهم ما أسفر عن إصابته بجروح طفيفة الأمر الذي دفع أحد زملائه لإطلاق النار وإصابة الشاب الذي توفى لاحقا , فيما أكد شاهد عيان أن السيارة كانت متوقفة عندما أطلق الشرطي النار فقتل الشاب برصاصة واحدة أصابت عنقه.

 


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:
https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:
https://www.youtube.com/channel/UCQQjIoPJ_xT0EQDpfPTFKmg

 

عدد القراءات:290

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث