بعد توقف دام ستة أشهر في دمشق وأربعة أشهر عن آخر دورة في جبلة بسبب الإجراءات الاحترازية للتصدي لوباء كورونا عاد مهرجان التسوق الشهري “صنع في سورية” في دورته المئة بزخم جديد وعروض وتخفيضات أسعار على منتجات 150 شركة صناعية من مختلف القطاعات الهندسية والكيميائية والغذائية والنسيجية مشاركة في المهرجان في صالة الجلاء الرياضية بالمزة.

المهرجان الذي نظمته غرفة صناعة دمشق وريفها عبر دوراته المئة في أكثر من عشر مدن بالمحافظات على مدى أكثر من خمس سنوات يعد من المبادرات الإيجابية التي ساهمت بتقليص حلقات البيع حيث تقدم الشركات الوطنية الصناعية منتجاتها من خلاله مباشرة إلى المستهلكين بهدف التأثير الإيجابي في السوق المحلية.

معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك جمال شعيب لفت إلى أن المهرجان يأتي ضمن تنفيذ التوجهات الحكومية للمساهمة في تخفيض الأسعار عبر قيام غرف التجارة والصناعة بتنظيم مهرجانات تسوق لإيصال المنتجات للمواطنين لتأمين احتياجاتهم من المواد الأساسية بأسعار أقل من السوق والبيع من المنتج إلى المستهلك وإلغاء حلقات الوساطة مبينا أن مشاركة المؤسسة السورية للتجارة في هذا المهرجان وتقديم منتجات بتخفيضات تصل إلى 25 بالمئة أسهمت بتحقيق الغاية المرجوة من هذه المهرجانات.

وأشار عدد من المواطنين إلى وجود تخفيضات عديدة في هذا المهرجان عن الأسعار الموجودة في السوق حيث بين صالح العاني أن التخفيضات تصل إلى 20 بالمئة وهي في بعض الأحيان ليست كافية لكن العروض تدفعه لحضور المهرجان والذي ينتظره ليشتري كمية كبيرة من المواد إلا أن توقف المهرجان في الفترة السابقة حال دون ذلك.


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

 

عدد القراءات:188

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث