حظي مسلسل الهيبة بجزئه الأول باهتمام المشاهد العربي، وقد تمكن من تحقيق أرقام مشاهدات كبيرة على "اليوتيوب".

ولكن العمل الناجح في جزئه الأول تعثر فنياً في الجزء الثاني، لأسباب عديدة منها وجود بعض الأخطاء الإخراجية، وحالة الملل التي أصابت المشاهد، بسبب اعتماد المسلسل على عرض أحداث تدور في الماضي، مفتقداً بذلك عنصر التشويق، المسلسل طالته انتقادات لاذعة أيضاً لأنه بدا غارق في الدماء، بالإضافة للمبالغة في بعض المشاهد والتي تشعرك بأن بطل العمل رجل خارق “سوبر مان”على الرغم من أنه يمثل شخصية خارجة عن القانون ؟!، وأنقذ العمل محبة المشاهد لأبطاله، وشعبيتهم، وأدائهم الرفيع والذي سدّ عجز السيناريو.

وعلى طريق "باب الحارة" سار مسلسل "الهيبة" حيث أعلن مخرج العمل سامر البرقاوي عن بدء طرح أفكار لجزء ثالث من "الهيبة"، كاشفاً أنّ صنّاع العمل أخذوا هذا الجزء باتّجاه صناعة ملحمة شعبية مُمكن أن تمتدّ إلى أجزاء أخرى،وبات التساؤول الأبرز لدى المشاهد هو "هل سيتحول سامر البرقاوي إلى بسام الملا ويعيد إحياء الشخصيات التي ماتت في أجزاء سابقة"، ويقع في فخ الفشل ذاته.

 

 


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:
https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCQQjIoPJ_xT0EQDpfPTFKmg

 

 

عدد القراءات:320

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث