اعتذر الممثل السوري النجم عباس النوري من كل متابعيه عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد نشره خبراً مغلوطاً نقلاً عما سماه "لجنة التنسيق التابعة لمنظمة الصحة العالمية"، حيث طمأن السوريين في منشوره باستبعاد أي انفجار أفقي لفيروس كورونا في سورية، وإعلان سورية بلداً ناجياً من الوباء بفترة لا تتجاوز 21 يوماً.

و استشهد الفنان لاحقاً بتغريدة لمنظمة الصحة العالمية تنفي كل ما سبق، وتؤكد أنه لا وجود أصلاً لـ"لجنة التنسيق"، نافية التنبؤ بتطورات الجائحة وتوقع الحالات المستقبلة للإصابة بالمرض إن كان في سورية أو أي بلد آخر.

وتبياناً لموقفه كتب: "إلى كل من تابع ما أوردته على الصفحة من خبر شاع على أكثر من موقع بخصوص منظمة الصحة العالمية وأفاد بأن سورية قد تكون مرشحة لتكون بلداً خالياً من وباء الكورونا، أقدم اعتذاري عن التسرع في النشر من دون تحقق واجب، لكنني مازلت متفائلاً بقدرتنا على تجاوز هذه المحنة، وما أراه من بأس وصبر وقدرة في مجتمعنا السوري على المواجهة والالتزام بالتعليمات التي تنعكس فائدتها على الجميع يجعلني أعتذر عن الخطأ الذي أقدمت عليه”.

وأضاف: كلي ثقة بأن هذا الوباء هو معركة نخوضها جميعاً وفي مقدمتنا الكادر الطبي الذي استنفر نفسه بنفسه وهو يقدم الخدمات على مدار الساعة، رقابة وعلاج وحجر وكل ما يلزم وتستوجبه المواجهة.

وختم منشوره بالقول: كل الحب والتحية والاحترام لكل طبيب سوري يقف في خطوط المواجهة، وأختم بتكرار تفاؤلي بانحسار الوباء.

 

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzs

 

عدد القراءات:107

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث