خاص || فاطمة فاضل

قال حارس المنتخب السوري ابراهيم عالمة بمقابلة خاصة مع موقع "بتوقيت دمشق"، "أن قدوم المدرب الألماني بيرند شتانغه إنجاز كبير على صعيد كرة القدم في سورية كونه فكر جديد ومدرسة عريقة لتطوير الرياضة"، مضيفاً: "خضنا  مباريتين وديّتين وبقي لدينا اثنتين قبل بداية تصفيات اّسيا، استطعنا تطبيق 60% من فكر شتانغه ومدرسته الألمانية، ونرى أن التحسن ملحوظ بدنياً وفكرياً ضمن أعضاء المنتخب وسيلاحظ الجمهور الرياضي التغيير الكبير في أداء المباريات القادمة".
وعن التأخر في توقيع عقود احترافية تحدث عالمة قائلاً: "أحاول التريث دائماً بانتقاء النوادي التي سألعب معها، يشرفني اللعب في الأندية السورية، وطموحي الاحتراف خارجاً من أجل اللعب مع دوريات قوية و الاحتكاك بمستويات عالية، وخاصة أن الاحتراف محدود لحارس المرمى عربياً فهو محصور بين السعودية و إيران.
و جاء التوقيع مع نادي سيباهان الإيراني كتجربة أضافت لمسيرتي الكروية طرق جديدة في اللعب و تم الاعتماد في خطة النادي على بناء الهجمة من الخلف واللعب الطويل، كما تم الاحتكاك مع لاعبين محترفين أجانب وبالتالي كانت بصمتنا موجودة في النادي و قد لاحظ الجمهور الإيراني ذلك.
أما عن سبب فسخ العقد مع نادي القادسية السعودي أوضح حارس المنتخب السوري: أن حادثة النمسا كانت السبب الرئيسي بإنهاء العقد ودياً، فنحن لا نستطيع التخلي عن الانتماء لأنه ولو حدث ذلك لكان التخلي عن كل شيء سهلاً.
بالنسبة لنادي الوحدة السوري والذي انضم عالمة إليه مؤخراً تحدث عن تجربته قائلاً: "أحببت العودة لنادي الوحدة الدمشقي العريق وخاصة أنني خضت معه تجربة سابقة منذ 3 سنوات، وافتتحنا الدوري السوري بخسارة مع الشرطة بهدف مقابل لا شيء وهي بعيدة عن الطموح، ولكن نحتاج مباراة و أكثر لنستطيع التأقلم مع الخطة التي وضعها المدرب، ورغم ذلك كان أسلوب اللعب جيداً".

لمتابعة اللقاء مصور كاملاً ولمعرفة تفاصيل أكثر عن ابراهيم عالمة يرجى الضغط على الرابط التالي:
https://www.youtube.com/watch?v=WAM9Mi_CffY

 

 

عدد القراءات:2932

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث