كشف عالم الأوبئة الياباني، الأستاذ في جامعة كوبي، كانتارو إيواتا، عن أسباب محتملة لانخفاض معدل الوفيات الناجمة عن الفيروس التاجي (كورونا) في آسيا.

ورأى العالم الياباني المتخصص، والذي عمل في السابق مستشاراً علميا ًلسلطات بلاده، أن خصائص وراثية لدى الآسيويين ربما سهّلت عليهم التغلب على الفيروس التاجي، أو لعلهم اكتسبوا المناعة من خلال التغلب على فيروسات أخرى.

وفي هذا السياق لم يستبعد العالم الياباني في مجال الأوبئة أن يكون اللقاح ضد السل قد لعب دوراً في هذا المجال، على الرغم من أن بعض الدراسات دحضت هذه الفرضية. ولفت أيضاً إلى احتمال أن يكون تميز سكان الدول الآسيوية بأنهم أقل عرضة للسمنة أو الجلطات الدموية أو ارتفاع ضغط الدم، يقلل من تعرضهم للفيروس، مشددا في نفس الوقت على أن ما ذكره آنفاً مجرد فرضيات لم تؤكدها الأدلة العلمية.

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

 

عدد القراءات:239

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث