أكد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أن بلاده لا تسعى للحرب لكنها تدافع عن مصالحها بقوة، وأن تطبيع العلاقات الاقتصادية معها هو السبيل الوحيد للحفاظ على الاتفاق النووي.

وقال ظريف في تصريح صحفي، فور وصوله إلى طوكيو، اليوم الخميس: "بعد إجراءات أمريكا المثيرة للأزمات من الضروري أن تجري مشاورات مع الدول الهامة والشركاء الهامين للجمهورية الإسلامية الإيرانية".

وأوضح ظريف أنه "لا يمكن لاتفاق متعدد الأطراف أن يطبق من قبل طرف واحد فقط"، مؤكدا أن السبيل الوحيد هو تطبيق الاتفاق النووي من قبل جميع الأطراف.

ويزور الدبلوماسي الايراني طوكيو بدعوة من نظيره الياباني، لإجراء مباحثات ثنائية حول الملف النووي.

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

 

عدد القراءات:108

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث