كشف مساعد وزير الداخلية الإيراني للشؤون السياسية جمال عرف أن بلاده تجاوزت النقطة الحرجة الناجمة عن ضغوط الحظر الأمريكي الجائر وأنها لن تفاوض الأمريكيين تحت الضغط.

وقال عرف في كلمة اليوم: “هذا النجاح ليس ادعاء بل حقيقة قائمة وهو ما تؤكده المعلومات الواردة من الدراسات الاستراتيجية الدقيقة” مشيرا إلى أن استراتيجية الصمود والثبات والاعتماد على الطاقات الداخلية أعطت نتائج إيجابية.

كما لفت إلى أن المقترحات الأمريكية للتفاوض مع إيران جاءت بعد فشل الحظر والضغوط الاقتصادية الظالمة على طهران مضيفا: “تصور الساسة الأمريكيون أن المجتمع الايراني سينهار بسبب هذا الحظر لكننا نرى أن الأوضاع جيدة في مختلف أنحاء إيران وأن الحياة طبيعية فيها”.

وأكد أن إيران لن تقبل الجلوس إلى طاولة المفاوضات أبدا تحت ظروف الحظر “وإن حدث ذلك فلا بد من احترام شعبها ومكانته”.

 

عدد القراءات:122

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث