أعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي، أن بلاده لم تكلف أي دولة للتوسط لها مع الولايات المتحدة، لإنهاء التصعيد الحاصل بين البلدين.

وقال موسوي للصحفيين اليوم: "لا نعير أي قيمة لتصريحات واشنطن ودعوات الرئيس الأمريكي للتفاوض سواء بشروط مسبقة أو بدون"، مشددا على رفض طهران "العروض الأمريكية بالتفاوض تزامنا مع استمرار سياسة الحد الأقصى من الضغوط".

وأضاف: "نشهد سياسة ماكرة من الولايات المتحدة والمهم بالنسبة لطهران الأداء العملي على الأرض، وينبغي أن يكون للدول المتبقية في الاتفاق النووي صوت واحد ضد الإرهاب الاقتصادي الأمريكي والغطرسة الأمريكية".

كما أشار إلى أن  تصريحات وزير الخارجية القطري هي بسبب مخاوف الدوحة بشأن التوتر بين طهران وواشنطن، وما تحدث عنه الوزير لا يعني التفاوض مع أمريكا.

 

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCQQjIoPJ_xT0EQDpfPTFKm

 

عدد القراءات:88

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث