يحول القلاع الفموي أو "الحمو" تناول الطعام والكلام إلى حالة مؤلمة ومزعجة ورغم غياب سبب واضح له حسب الأطباء فإن سلوكيات بسيطة تساعد في تسريع الشفاء .

و يوضح اختصاصيي الأمراض الجلدية بمراجعة الطبيب عند حدوث هذه الاندفاعات الفموية بشكل مبكر تفادياً لحدوث أي اختلاطات, لافتين إلى إجراءات تساعد في تخفيف الألم وتسريع الشفاء والتئام التقرحات كاستخدام فرشاة أسنان ناعمة وتجنب الأطعمة الحمضية والساخنة والقاسية وعدم استعمال معاجين أسنان تحتوي سلفات الصوديوم وتناول مكملات غذائية مثل فيتامينات ك وب 6 و12 والزنك .

وبينما لايزال سبب تقرحات الفم غير معروف على وجه التحديد أشار الأطباء إلى عوامل تزيد احتمالية ظهورها كإصابات البطانة الفموية التي تنتج عن عض باطن الخد أو الحشوات السنية غير المناسبة والخدوش الناتجة عن فرشاة الأسنان والتبدلات الهرمونية لدى السيدات .

وأضافوا أن الحساسية تجاه بعض الأطعمة والتوتر والقلق وقلة النوم ونقص الحديد وفيتامين ب12 قد تسبب ظهور هذه التقرحات.

 


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:
https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:
https://www.youtube.com/channel/UCQQjIoPJ_xT0EQDpfPTFKmg

عدد القراءات:248

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث