قالت طبيبة الأطفال الدكتورة رشا الداغستاني  أن الإفراط في تناول السكر يزيد خطر الإصابة بالسمنة لدى الأطفال وتأهب الجسم لداء السكري إضافة إلى تأثيره على امتصاص المعادن المهمة كالكالسيوم والمغنيزيوم ما يسبب ضرراً في صحة العظام وحدوث تسوس ونخور بالأسنان وفقدان الشهية كما يؤثر على كفاءة عمل الجهاز الهضمي.

وأضافت: يؤثر الإفراط بتناول السكر على الناحية العصبية للطفل وهناك تجارب تظهر جدوى إيقاف السكر في فعالية علاج متلازمة فرط النشاط ونقص الانتباه رغم عدم وجود دراسة تثبت أن السكر هو المسبب الرئيس للمتلازمة.

وتابعت الداغستاني  : تتراوح كمية السكريات المسموح بتناولها عند الأطفال من 4 إلى 6 ملاعق صغيرة أي ما يقارب 24 غرام سكر , مشيرة إلى أهمية حملة تحدي أسبوع بلا سكر التي أطلقتها وزارة الصحة في زيادة وعي الأسرة حول مضار السكر الأبيض.

وفى حال رغب الأهل بتقديم السكريات لأطفالهم أوصت طبيبة الأطفال الدكتورة رنا فرهود بتقليل كمية السكريات وتقديمها ضمن كميات محدودة ومدروسة ومزجها مع البروتين أو الدهون الصحية أو الألياف ما يساعد على تخفيف الضرر على الطفل واستبدال السكريات والمشروبات الغازية بعناصر غذائية تحوى سكريات طبيعية وقيمة غذائية عالية مثل التمر والعسل.

 

سانا

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

عدد القراءات:74

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث