تختلف أعراض الإصابة بفيروس كورونا من شخص لآخر باختلاف شدة الإصابة ومناعة الجسم فمنها الأعراض التنفسية والهضمية والعصبية والعينية وأضيف إليها مؤخراً ، أعراض تظهر بالجهاز السمعي أبرزها التهاب الأذن الوسطى الفيروسي وفق اختصاصي أمراض الأذن والأنف والحنجرة الدكتور مازن يوسف.

وبين الدكتور يوسف ، أن الأذية التي يسببها فيروس كورونا للأذن تكون غالباً على شكل التهاب حاد في الأذن الوسطى وخاصة لدى المرضى البالغين مترافقا مع أعراض أخرى كالصداع وارتفاع الحرارة.

وأظهرت المشاهدات السريرية وفق الدكتور يوسف أن القدرات السمعية لدى بعض المرضى ساءت رغم عدم وجود أي سوابق مرضية سمعية لديهم لافتا إلى أن الفيروس من الممكن أن يؤدي إلى فقدان سمع تام وحيد الجانب أو فقدان سمع مؤقت وعابر يعود بشكل تدريجي كلما تماثل المريض للشفاء.

وأشار الدكتور يوسف إلى أن الدراسات التي أجريت على عدد من مرضى كورونا الذين راجعوا المشافي بأعراض أذنية أظهرت أن الفيروس يوجد في جوف الأذن الوسطى والغشاء خلف الأذن وبالتالي يمكنه أن ينشط في جوف الأذن ويحدث التهابا حادا وخاصة لدى المرضى البالغين حيث من النادر مشاهدة ذلك لدى المصابين من الأطفال.

وعن آلية تأثير الفيروس بالأذن أوضح الدكتور يوسف أن دخول الفيروس إلى الأذن يؤدي إلى تشكيل خثرات دموية صغيرة في أوعية الأذن الداخلية وهي عبارة عن تجلط بالأوعية الصغيرة خاصة وبشكل مشابه لاحتشاء العضلة القلبية.

واعتبر الدكتور يوسف أن الالتزام بارتداء الكمامة والتباعد المكاني وخاصة في الأماكن المزدحمة وقليلة التهوية أمر أساسي للوقاية من الإصابة بالفيروس ولا سيما في فصل الشتاء وانتشار الانفلونزا الموسمية التي تتشابه أعراضها مع أعراض الإصابة بالفيروس إلى حد كبير.

سانا

عدد القراءات:171

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث