نشر مدير صحة السويداء نزار مهنا على حسابه الخاص تحذيراً بأن التراخي والاستهتار الواضحين في تطبيق الإجراءات الوقائية مؤخراً للتصدي لفيروس كورونا في مجتمعنا ينذر بنكس قادم وشديد للمرض،
وعلل الأسباب ذلك بأن الفيروس يعيش بيننا ويتم تسجيل حالات يومية مثبتة بالإصابة إضافة إلى أنه وبعد تراجع أعداد مراجعي الأقسام الخاصة بالمرض خلال العشرين يوماً الأخيرة في المشفى الوطني بدأت تزداد حالياً بشكل طفيف وهذا غير مبشّر.
وأكد مهنا أنه لا يمكن حالياً تقييم تأثير بدء الدراسة على الوضع الوبائي وعدم مراجعة طلاب مشتبهين إلى الآن لا يعبر بشكل حقيقي عن القادم
محذراً بأنه تنتظرنا في الخريف والشتاء القادمين أعداء تقليدية وهي حمات الأنفلونزا الموسمية وأخواتها، و قد يحدث اتفاق غير معلن مع فيروس كورونا للنيل من الجسم البشري.
وأكد أن ذلك يدفعنا من جديد إلى ضرورة تطبيق وإحياء الثالوث الذهبي في الوقاية من تباعد مكاني واجتماعي و غسيل الأيدي المتكرر بالماء و الصابون وارتداء الكمامة في التجمعات، كما شدد على ضرورة توعية الأهل والكادر التربوي في المدارس للطلاب وبشكل يومي بضرورة الالتزام بالعادات الصحية السليمة في العطاس والسعال وعدم حك العينين والأنف والفم و الحرص على نظافة وتعقيم اليدين وعدم تناول طعام مشترك أو شرب الماء من العبوة نفسها أو تبديل وإعارة الكمامة والإبلاغ المبكر عن أي أعراض مشتبهة لديهم.
 
 
الوطن

 
لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:214

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث