أوضح أستاذ كلية الطب البشري وأخصائي الأمراض الداخلية والهضمية الدكتور يوسف نخلة أنّه مع بداية موسم الالتهابات المعوية ومع انتشار فيروس كورونا قد يحصل التباس لدى الناس بالتفريق بينهما لوجود بعض التشابه في الأعراض بين المرضين.

وبيّن الدكتور نخلة أن أعراض التهابات المعدة والأمعاء مرتبطة بشكل أساسي بالجهاز الهضمي وتكون أعراضها كالغثيان والتقيؤ وحموضة المعدة والمغص وارتفاع الحرارة ونادراً ما تسبّب أعراضاً في الجهاز التنفسي، بينما يصيب فيروس كورونا بشكل أساسي الجهاز التنفسي كفقدان الشهية وفقدان حاستي الشم والتذوق وإسهال ومغص وإقياء، مشيراً إلى أن التهابات المعدة والأمعاء لا تنتقل بالعدوى من خلال التنفس ولا من خلال استعمال حمام مشترك كما هو الحال مع  فيروس كورونا.

وأكدّ نخلة على أهمية الوقاية للتقليل من فرص الانتشار لذا يجب وضع الكمامة والمحافظة على التباعد المكاني والحفاظ على نظافة اليدين وذلك بغسلها قبل الطعام وبعد ملامسة أي شيء  بالإضافة إلى التغذية الجيّدة والإكثار من السوائل والخضار والفواكه.

وأشار الدكتور نخلة إلى أن الحالة تكون خطرة وتستدعي زيارة الطبيب في حال ارتفاع الحرارة لأكثر من 38،5 ووجود دم في الغائط ووجود مشاكل مناعة لدى المريض والتعرض لإسهال بوتيرة تتخطى التغوّط أكثر من 7 مرات في اليوم.

وزارة الإعلام

عدد القراءات:295

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث