توفي طالب تايلاندي يبلغ من العمر 17 عاما وتبين أنه مصاب بجلطة دماغية بعد أن أمضى أسبوعا من عطلته المدرسية وراء شاشة الكمبيوتر

ونقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية عن والدي الطالب، بلافات هاركين، إنه أمضى أسبوعا كاملا دون أن ينفصل عن جهاز الكمبيوتر وهو مشغول بألعاب الكمبيوتر، وطلبا منه بأن يتوقف عن اللعب وأحضرا له الأكل إلى غرفته، لكنه أصر على الاستمرار في اللعب ليلا ونهارا.

وأوضح الوالدان أن المراهق كان مدمنا على ألعاب الكمبيوتر ولم يستجب إلى طلباتهما ولم يتواصل معهما. وجلب أبوه يوما إلى غرفته الأكل فوجده مطروحا على الأرض، فاستدعى سيارة الإسعاف. إلا أن الأطباء أثبتوا موت الولد الذي أصابته الجلطة الدماغية.

وأعرب أبوه عن أمله بأن يكون موت ابنه تحذيرا لأقرانه من المراهقين وذويهم.

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:35

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث