بناء على المتابعات المستمرة من قبل وزارة النقل حول تطبيق المرسوم التشريعي رقم /14/ لعام 2014 ، بخصوص إحصائية السيارات المخالفة لأحكام المرسوم بين مدير النقل الطرقي المهندس محمود أسعد من خلال كتاب موجه للوزارة حصلت الثورة أون لاين على نسخة منه أن عدد السيارات المسجلة في مديرية النقل والمخالفة لأحكام المرسوم بلغ (2679) مركبة آلية ، أما عدد السيارات التي تم تسوية وضعها وفق التعليمات التنفيذية للمرسوم (1318) مركبة آلية ، بينما قيمة المصالحات تساوي قيمة المركبة المخالفة المثبتة في قيودها.

وشدد مدير النقل على ضرورة أن يراجع مالك المركبة المخالفة مديرية النقل المختصة المسجلة لديها وذلك لدفع الغرامة المنصوص عنها في المرسوم والمساوية لقيمة المركبة المثبتة في قيودها ، واكد على عدم وجود إي استثناءات وإنما يوجد حالات يتم دراستها ومعالجتها من قبل الوزارة بما ينسجم مع المرسوم والتعليمات التنفيذية الأخرى لاسيما قانون رسوم المركبات رقم /117/ لعام 1961.

وحول موضوع إحالة التحقيق الخاص بعشر سيارات سورية من حيث حركة دخولها وخروجها من البلد وتجاوز المدة المسموح بها على الجمارك بدلا من مديرية النقل أشار مدير النقل إلى أن السبب يعود إلى أن المركبات الآلية أثناء خروجها من القطر تحصل على دفترين أحدها خاص بالجمارك يسمى دفتر المرور والمكث المؤقت ، ودفتر خاص بالمرسوم /14/ ، وفي حال مخالفة المركبات الآلية للتعليمات المعمول بها لدى مديرية الجمارك العامة أو التعليمات المنصوص عنها بموجب المرسوم فيتم معالجة المخالفة تبعاً للجهة حسب العائدية.

وبخصوص تصريح وزارة الداخلية مؤخرا عن ضبط شبكة تقوم بتهريب السيارات المخالفة إلى داخل البلاد بالمشاركة مع عناصر في الجمارك أوضح مدير النقل أن الموضوع يتم معالجته من قبل وزارة الداخلية ومديرية الجمارك العامة .

أما حالات الإدخال الغير مرخصة التي تتم عبر المعابر غير النظامية و إجراء تزوير للوثاثق ورقم الشاسيه وبيع السيارات واستخدامها أكد أسعد على عدم وجود إي احصائيات لهذه المركبات كونه يتم وضع الإشارات على المركبات المخالفة للمرسوم /14/ بموجب الكتب المرسلة إلينا من قبل الأمانات الجمركية المختصة وفي حال عبور المركبات الآلية من معابر غير نظامية فلا يتم إحصاؤها من قبل الأمانات الجمركية وبالتالي لا يوجد لدينا إحصائيات بهذا المجال.

الثورة

 

عدد القراءات:63

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث