خاص بتوقيت دمشق

احتفلت بلدة معلولا السورية برفع خشبة الصليب المقدس فوق جبالها وذلك وفق التقليد المتبع منذ مئات السنين – منذ أيام الامبراطور قسطنطين - بمناسبة العثور على الصليب المقدس الذي صلب عليه السيد المسيح.

التحضيرات لعيد الصليب منذ بداية شهر أيلول ويعمل مجموعة من الشباب تقدر بالعشرات يطلق عليهم اسم "شباب الصليب" بالتنسيق والتحضير للاحتفال حيث يقومون بإيصال أعداد كبيرة من جذوع الأشجار اليابسة إلى أعالي قمتي جبال معلولا الغربية والشرقية وتستمر  العملية حتى ساعات الصباح الأولى ليوم العيد .


جال موقع بتوقيت دمشق في بلدة معلولا والتقى مع عدد من الأهالي.

"أبو سركيس " أحد شباب الصليب حدثنا قائلا: تنطلق "عراضة الصليب "  من عصر يوم 13 أيلول من ساحة معلولا بعد الخروج من الكنيسة وأخذ بركة رجال الدين ,  وتضم أهالي البلدة شيبا وشبانا وزوار البلدة الكثر  الذين يقصدون معلولا للمشاركة بالاحتفال المقدس حيث يبدأ  شعراء وزجالي معلولا بترديد الأغاني والردات واطلاق الرايات الخاصة بالمناسبة و بأسماء عائلات البلدة و  رايات الجيش العربي السوري البطل وقائد سورية السيد الرئيس بشار الأسد .


يتابع "أبو سركيس " , بعدها تنقسم "عراضة الصليب " باتجاهين  قسم يتجه نحو قمة معلولا الشرقية والثانية إلى القمة الغربية  و عند وصول الجميع  إلى  أعلى صخور معلولا يقومون بإشعال النار على قمم جبالها لتبدأ بعدها مرحلة رمي "القرامي" ( القرمية هي الجزء المقطوع من جذوع الاشجار اليابسة بشكل اسطواني ترمى داخل أتون من النار لتأخذ شكل الجمر)  من أعلى الجبل بعد إعطاء مجموعة من إشارات الأمان لضمان سلامة الجميع عند أسفل المنحدرات , هذا ويتابع "شباب الصليب " احتفالاتهم ويحيون ليلة العيد على صخور بلدة معلولا .
وعن مناسبة عيد الصليب حدثنا السيد أبو داوود من كبار رجال معلولا بالقول  : تصدح أجراس كنائس معلولا داعية لإقامة الصلوات والقداديس وبعدها  تتجدد العراضة ويستمر الاحتفال على هذا النحو في ساحات البلدة ضمن حلقات من الدبكة والأغاني الشعبية وتعود قصة عيد الصليب أنه في ذلك الزمن أراد  الامبراطور قسطنطين البحث عن العمود الذي يعتقد أن السيد المسيح صلب عليه فأرسل والدته هيلانة على رأس قافلة للبحث عن الصليب المقدس في القدس. وفي عام 326 م قيل ان الصليب عثر عليه بعد التنقيب في معبد فينوس الوثني. وكانت ”القديسة هيلانة هي التي أوعزت للحرس أنه عندما يتم العثور على خشبة الصليب المقدس بصعدون  الى أعلى قمة موجودون فيها  ويقومون بإعطاء إشارة الا وهي اشارة النار.ولإعلان العثور على الصليب أشعلت النار على قمة جبل وبهذا اعتمد هذا اليوم لرفع الصليب .

تستمر الاحتفالات في البلدة لمدة ثلاثة أيام متتالية يقوم بها الأهالي بزيارة بعضهم البعض وتقديم التهاني بالعيد الذي يحمل في طياته لبلدة معلولا قدسية خاصة .
 

عدد القراءات:452

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث