قال الباحث السياسي غيفورغ ميرزايان لصحيفة “فزغلياد” الروسية، معلّقاً على توعد أردوغان بإسقاط جميع الطائرات فوق إدلب: “إذا أسقطت تركيا طائرة روسية فوق الأراضي السورية، بزعم أنها يمكن أن تشكل تهديداً  للقوات التركية، فإن أحداث العام 2015 ستبدو أشبه بجلدة خفيفة، هذه المرة ستكون هناك ضربة منظمة على جميع الجبهات”.

وأضاف: “إذا باشرت تركيا أعمالاً عدوانية منهجية ضد سورية، فيجب أن لا ننسى أن هناك على أراضي سورية، وفي عمق القوات السورية، نقاط مراقبة تركية مطوقة وفيها مئات الجنود، وهؤلاء سيصبحون رهائن ولن يحتفي بهم السوريون”.

وقال: “نحن نتفهم ذلك، ومستعدون لقبوله على مستوى الخطاب، ولكن ليس عندما يتحول إلى أعمال حقيقية”.

إلى ذلك، فلا يتوقع ميرزايان أن تقدّم الولايات المتحدة أو غيرها من دول الناتو أي مساعدة عسكرية فعالة لأردوغان.

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:52

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث