ذكرت صحيفة ال “بوبليكو” الإسبانية أن واشنطن وحلفاءها دعموا الإرهابيين في سورية بالسلاح والمال وفرضوا حصاراً اقتصادياً جائراً على الشعب السوري.

وأشارت الصحيفة في مقال نشرته ، إلى أن التدخل الغربي كان السبب الرئيس لإطالة أمد الأزمة في سورية والحرب عليها موضحةً أن العديد من الحكومات الغربية عملت على “سكب الزيت على النار” في سورية.

لافتةً إلى أن تركيا تدعم الإرهابيين في إدلب ، والغرب يدعم ما تسمى ميليشيات “قسد” في شرق البلاد بهدف سرقة النفط ومنع الشعب السوري من الاستفادة من موارده.

 

 

 

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

عدد القراءات:156

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث