أكد الصحفي والمحلل السياسي الكوبي ليونيل نادال أن إجراء انتخابات مجلس الشعب يثبت قوة مؤسسات الدولة السورية رغم ما تتعرض له سورية من إجراءات اقتصادية جائرة تفرضها الولايات المتحدة وحلفاؤها.

وشدد نادال في مقال له تحت عنوان (سورية تعزز قوتها عبر انتخاب برلمان جديد) نشرته صحيفة الشباب الثائر الكوبية على أن كل ممارسة جديدة تعبر عن الإرادة الشعبية تؤكد قرب هزيمة المحتل الأمريكي في سورية لافتا إلى أن الدولة السورية عملت على ضمان العملية الانتخابية بكل تفاصيلها.

ولفت الصحفي الكوبي إلى أن سورية ماضية في معركتها لتحرير أراضيها من الإرهاب والحفاظ على سيادتها ووحدة أراضيها رغم الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب التي تفرضها واشنطن لعرقلة خطط إعادة إعمار البلاد.

 


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

عدد القراءات:221

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث