كشف فريق من الباحثين في أن الغذاء الذي نتناوله لا ينعكس فقط على الصحة العامة، بل ينعكس أيضًا على سلامة البيئة، ما يجعل بعض الأغذية مُربحة للإنسان ولكوكب الأرض في وقت واحد.
وذكرت الدراسة أن "الأغذية المرتبطة بتحسين الصحة مثل الحبوب الكاملة، والفاكهة، والخضراوات، والبقوليات، والمكسرات وبعض الزيوت النباتية الغنية بالدهون غير المُشبعة مثل زيت الزيتون، تأثيرها على البيئة هو الأدنى. أما الأغذية ذات الآثار البيئية السلبية مثل اللحوم الحمراء المُصنعة وغير المُصنعة فطالما ارتبطت بزيادة كبرى في احتمال الإصابة بالأمراض".
وأوضح الباحثون أن هناك بعض الاستثناءات؛ إذ إن الأسماك، وهي غذاء صحي، لها تأثير متوسط على البيئة، في حين أن الأطعمة المُصنعة الغنية بالسكريات رغم أضرارها على صحة الإنسان، إلا أن أثرها البيئي ضعيف، وتشمل هذه الأطعمة البسكويت والكعك، وتحتوي على مكونات رخيصة ذات آثار بيئية منخفضة، وأيضًا قيمة غذائية ضعيفة.
وتُعد اللحوم الحمراء (لحم الخنزير، والضأن، والماعز، واللحم البقري) وأيضًا اللحوم المُصنعة هي الأكثر من حيث التأثير السلبي على البيئة من بين جميع الأغذية، كما أنها تقترن بأعلى زيادة في احتمالات الإصابة بالأمراض. أما الأطعمة الحيوانية الأخرى -مثل الألبان والدواجن- فتعتبر ذات أثر متوسط على البيئة مقارنةً بغيرها.


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:92

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث