خاص بتوقيت دمشق || فريق المراسلين _ رحاب ملحم

وردت شكوى من أحد المرضى المسجلين لدى البنك الدوائي في حلب تتحدث عن إيقاف الوصفة الدوائية المجانية المخصصة له منذ فترة وهو حاليا في العناية المشددة في مشفى حلب.

موقع "بتوقيت دمشق" تواصل مع إدارة البنك الدوائي الصيدلانية الدكتورة نور زكور حيث أوضحت أن "نظام البنك الدوائي يمنح المرضى الوصفات المجانية لمدة ٣ سنوات فقط، وأن المريض مسجل لدى قيودنا من تاريخ 2013".

وأكدت ذاكري أنه تم "منح المريض الوصفات المجانية حتى عام 2017 متجاوز المدة المحددة المخصصة للمرضى المسجلين لدينا"، مشيرة إلى أن "هناك الآن عجز كبير في البنك الدوائي وليس لدينا استطاعة في تسجيل أسماء مرضى جدد".

وبلغ عدد المرضى المسجلين لدى البنك الدوائي ٣٥٠٠ مريضا، يقوم بصرف الدواء المزمن للمريض شهريا عبر بطاقة خاصة مسجل عليها قائمة بأسماء الادوية المطلوبة لكل مريض، وذلك بحسب مديرة البنك.

وأشارت ذاكري إلى أن بعد تلقى شكوى المواطن سيتم معالجتها فوراً بالتوجه إلى مشفى الجامعة والاستجابة الاستثنائية لوضع المريض الصحي، لافتتاً إلى أنه "لا نعلم ان كان بإمكاننا متابعة العمل فيما بعد بسبب الظروف الراهنة، بالإضافة للحصار الاقتصادي الذي أدى لشح الأدوية وفقدانها".

من جانبه، أوضح نقيب الصيادلة في حلب الدكتور محمد مجنو أن "عمل البنك الدوائي يتم تحت اشرافه وبرعاية نقابة الصيادلة في حلب، وكل التبرعات التي تأتي للبنك هي مسجلة وهو على اطلاع مباشر على آلية العمل، بحيث أن كل الوارد من الأدوية يتم تسجيله وهناك أيضا الوصفات الممنوحة للمرضى بالعدد".

يذكر أن البنك الدوائي الأهلي في مدينة حلب هو الوحيد من نوعه في المحافظات في سورية، تم تأسيسه بتاريخ الشهر الثامن في عام ٢٠١٢ داخل المدينة الجامعية في المدينة لينتقل بعد ذلك في العام 2016 الى مكانه الحالي في حي الفرقان.

 

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:245

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث