توفي الشاب الهندي (فوركان) يبلغ من العمر 16 عاما إثر إصابته بأزمة قلبية أودت بحياته بعد أن كان يلعب اللعبة المعروفة بـ"بوبجي" لمدة ست ساعات متواصلة.

وأشار والد الفتى إلى أن  ابنه استمر بلعب البوبجي لمدة 6 ساعات متواصلة ، ليستشيط بعدها غضبا على لاعبين آخرين.، في حين أفادت أختهأن الشاب خلال اللعب، غضب كثيرا وصرخ وبكى بشدة تاركا اللعبة، كان آخر ما قاله "لن ألعب معكم مرة أخرى، بسببكم خسرت".

وتعرض فوركان لانهيار شديد، ليتم نقله إلى المستشفى، لكنه فارق الحياة مع وصوله.

إلى ذلك توفي شاب من العمر 20 عاما، توفي أيضا بسبب لعبة "بوبجي"، بعد 45 يوما، بسبب آلام شديدة في الرقبة، كما توفي شابان في ولاية ماهاراشترا بعد صدمهما بقطار، عندما كانا يلعبان لعبة "بوبجي" بجانب مسار القطارات.

المصدر: ( TNW)

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

 

عدد القراءات:53

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث