أكد السيد نائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد، أن سورية تحترم حق الصين في التشريع لتأمين نفسها، دون أي تدخل أجنبي، وتدعم قرار الصين بشأن تشريع الأمن الوطني لمنطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة .

وقال السيد نائب الوزير: إن "لكل دولة الحق في التشريع لنفسها، والصين ليست استثناءً"، مؤكدا على موقف سورية الذي يدعم بقوة القرارات التي اتخذها المشرعون الصينيون، في المجلس الوطني لنواب الشعب، باعتبارها حقا للشعب الصيني وممثليه وتهدف إلى تعزيز أمن البلاد، وأن الصين قامت "بعمل عظيم" من خلال بذل قصارى جهدها للحفاظ على أمنها الوطني فوق أراضيها بما فيها منطقة هونغ كونغ وذلك منذ عودتها إلى الوطن الأم بعد فترة طويلة من الاستعمار.

وشدد الدكتور المقداد على أن هونغ كونغ "جزء لا يتجزأ من الصين"، وأن الحكومة السورية تعترف بمبدأ "صين واحدة".

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

عدد القراءات:186

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث