خاص بتوقيت دمشق

أعلنت الحكومة مؤخرا عن إطلاق مشروع البطاقة الالكترونية الذكية بهدف ضمان حصول المواطن على المواد العينية أو الدفعات النقدية بشكل مباشر ودون وسطاء.‏

وللوقوف على هذا المشروع تحدث مدير عام الشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية "محروقات" سمير الحسين لموقع بتوقيت دمشق عن هذا المشروع قائلا: استحدثت البطاقة الذكية في الفترة الماضية لتوزيع المحروقات للسيارات الحكومية في كافة دوائر الدولة بمعظم المحافظات,ثم تطور هذا الأمر حيث بدأ العمل في موضوع البطاقة الذكية العائلية "الاجتماعية" .

وأضاف الحسين, بدأ العمل بتاريخ أمس 10/8 بالعمل في البطاقة الذكية في منطقة القدموس الخاصة بتوزيع المازوت المنزلي, الغاز, السلع الغذائية, إضافة لأي مادة معونة, لافتا إلى أن جميع موظفي مراكز إصدار البطاقة في منطقة القدموس من جرحى الحرب.

وتابع القول: تم إنجاز مذكرات تفاهم حول العمل بالبطاقة الذكية العائلية في دمشق وطرطوس.

وقال: بدأت الشركة بإصدار البطاقة الذكية في محافظة دمشق بالتعاون مع المصرف التجاري السوري , وتم افتتاح أربعة مراكز موزعة بين مركز مبنى المحافظة, العباسيين, ركن الدين  و ساحة باب مصلى.

مضيفا, يتم العمل حالياً على افتتاح 30 مركزاً جديداً ثلاثة منها جوالة ستقوم بزيارة جهات القطاع العام لتمكين الموظفين من الحصول على البطاقة لاسيما الذين تحول ظروف عملهم دون التمكن من التوجه إلى مراكز التوزيع.

ونوه الحسين إلى أن العمل بالبطاقة الذكية سيتم إنجازه في الشهر التاسع كأقصى حد.

وتحدث الحسين عن آلية عمل هذه البطاقة قائلا: يتم التسجيل على المازوت في المراكز الرئيسية المحددة(باب توما- مساكن برزة- الميدان- كفرسوسة- الجلاء ومحطة دمر), حيث يحدد الموطن مكان سكنه  ليتم إرسال صهريج مركب عليه قارئ للبطاقة الذكية يحدد الكمية المخصصة لكل مواطن والممثل بـ 200 ليتر.

ونوه إلى أنه يمكن لأي مواطن أن يسدد النقود إما مباشرة أو عن طريق المصرف التجاري السوري إن كان لديه حساب فيه.


تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/DamasTimes

 


 

عدد القراءات:272

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث