قررت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" إغلاق النسخة الورقية من صحيفتها اليومية، في ظل اتجاه عالمي متزايد نحو استخدام الأدوات الرقمية على حساب نظيرتها الورقية.

المديرة المالية في البنتاغون، إلاين مكاسكر، أوضحت خلال تقديمها مشروع ميزانية الوزارة للعام 2021 "أنه في العصر الحديث، لم تعد الصحف الورقية هي الطريقة التي نتواصل من خلالها".

وقال البنتاغون إنه ينوي وقف نسخته المطبوعة من صحيفة "ستارز آند سترايبس" المختصة بالشؤون العسكرية والممولة جزئيا من البنتاغون، ويعود تاريخ الطبعة الأولى منها إلى العام 1861 خلال الحرب الأهلية الأميركية.

وكانت "واشنطن بوست" الأمريكية أوقفت إصدار صحيفة "إكسبريس" وتسريح جميع الموظفين العاملين بها، ونُشرت الطبعة الأخيرة من الصحيفة بعنوان "نتمنى أن تستمتعوا بهواتفكم الكريهة" تصدر صفحتها الأولى. رغم أنها كانت تتوفر في صناديق الصحف المجانية في جميع أنحاء المدينة.

ويرى خبراء، أن للإعلام الجديد أو "الإلكتروني" وأساليبه سطوة على الإعلام التقليدي في ظل التطور التكنولوجي الهائل وسرعة وصول المعلومة والحاجة إليها.

وكالات

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:194

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث