أكد وزير الإعلام عماد سارة أن وزارة الإعلام ليست كبيرة على النقد بل تحتاج النقد لتحسين الأداء والمهنية منوها في الوقت نفسه بدور الإعلام الوطني الذي أثبت للعالم أجمع مدى عشقه للوطن وترابه.

جاء ذلك خلال مناقشة لجنة الإعلام والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مجلس الشعب مع الوزير سارة السياسة الإعلامية للوزارة واستراتيجية عملها في المرحلة المقبلة إضافة إلى العلاقة التشاركية بين الوزارة ومجلس الشعب في مجال طرح قضايا الناس ومعالجتها ومكافحة الفساد.

وعرض وزير الإعلام خطة عمل الوزارة واستراتيجيتها على المستوى القريب والمتوسط والبعيد والتي تهدف إلى تحول الإعلام إلى إعلام وطن ومواطن إعلام دولة يضع في سلم أولوياته هموم المواطن ويساعد في حلها لأن المواطن الذي يعتبر شريكاً في الصمود وفي الصبر لا بد أن يكون شريكاً في صناعة إعلامه موضحاً أن الوزارة “لا تريد إعلاماً يسوق ويطبل للمسؤول ولا إعلاماً ينحاز انحيازاً أعمى للمواطن ليغشه بل نريد إعلام دولة لكل مؤسساتها ولكل مواطنيها”.

وبيّن وزير الإعلام أن خطة الوزارة تتسم بالليونة وفي الوقت نفسه بالثبات على المبادئ التي تقوم على الوفاء لدماء شهداء الجيش العربي السوري وتعرية الإرهاب بكل تفاصيله وتضاريسه مشدداً على ضرورة أن يقتدي الإعلام بالشفافية والوضوح الذي تحدث به السيد الرئيس بشار الأسد خلال حواراته ومقاربته لمختلف الملفات.


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

 

عدد القراءات:121

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث