حذر وزير الخارجية الروسي سيرغي  لافروف من النشاط العسكري المتزايد لحلف شمال الأطلسي “ناتو” قرب الحدود الروسية مؤكدا أنه “يشكل تهديدا حقيقيا لأمن روسيا ويخرق بشكل صارخ الاتفاق الأساسي الخاص بالعلاقات بين موسكو والناتو الذي ينص على عدم نشر قوات عسكرية ملموسة على أراضي الدول الأعضاء الجديدة في الحلف على أساس دائم”.
وأشار لافروف في مؤتمر صحفي مع نظيره الإسباني جوزيب بوريل في مدريد اليوم إلى أن الخطوات التي يتخذها أعضاء الحلف باتجاه تعزيز بنيتهم العسكرية على حدود الاتحاد الروسي لا يمكن أن تبقى دون رد.
ويعمل حلف “ناتو” على تكثيف وجوده العسكري في شرق أوروبا وأجرى مناورات عسكرية كثيرة خلال العامين الماضيين في إطار تحركاته الاستفزازية الموجهة ضد روسيا في الوقت الذي تواصل فيه وسائل الإعلام الغربية والأمريكية حملتها العدائية التضليلية ضد موسكو محاولة استغلال أي حادث لقلب الحقائق وتشويهها بما يخدم توجهات مموليها.

 

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

 

عدد القراءات:59

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث