انتشرت قضية مقتل شاب سوري على يد زوج الفنانة نانسي عجرم "بتهمة السرقة" بكثافة على مواقع التواصل الاجتماعي مشككين بصحة الرواية.

مصادر إعلامية، نقلت تقرير الطب الشرعي، الذي كشف ان القتيل سوري الجنسية، ويدعى محمد حسن الموسى، يبلغ من العمر 33 عاما، أصيب بـ17 طلقة نارية في أماكن متفرقة من جسده.

وأكدت تقارير أن هناك اشتباها في وجود متورط آخر ساهم في قتل الشاب بمنزل نانسي عجرم، إذ أن الرصاص أطلق من الأمام والخلف، بحسب موقع "لبنان 24".

وفي ذات السياق، أصدرت القاضية غادة عون، أمس الخميس، قرارات جديدة بشأن الحادث، حيث طالبت فيها بتوسيع التحقيقات في القضية، وذلك من خلال الاستماع مجددا إلى المدعى عليه فادي الهاشم، وتفريغ الهواتف الخلوية التابعة للقتيل والمدعى عليه والعمال في منزله، وسحب الكاميرات الموجودة في المنزل والتي توضح مكان حصول الجريمة بالتحديد، والتحقيق في موضوع إصابة نانسي عجرم، والاستماع إلى أقوالها وعرضها على الطبيب الشرعي.

وأخلى القضاء اللبناني سبيل فادي الهاشم، زوج نانسي عجرم، بعد نحو 3 أيام على احتجازه، مع منعه من السفر خارج لبنان لحين استكمال التحقيقات.

فيما تحاول عائلة الشاب القتيل الحصول على "العدالة " وكلفت محاميا بالدفاع عن حق ولدهم، الذي كان يعمل في الفيلا وطالب بأجر لم يسدد له من قبل نانسي وزوجها ليقتل بعدها. مواقع اعلامية.

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

عدد القراءات:1104

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث