صرّح رئيس جمعية الصاغة وصنع المجوهرات بدمشق غسان جزماتي، بأن الركود ضرب أسواق الذهب مجدداً، على الرغم من الاستقرار في أسعاره مؤخراً.

وبيّن أن السبب مرتبط بالوضع الاقتصادي والمعيشي للمواطنين، حيث ارتفعت أسعار جميع السلع والمنتجات ما أثر بشكل كبير في القدرة الشرائية للمواطنين.

ولفت إلى أن حالة الانخفاض في الطلب وصلت إلى ذهب الادخار من أونصات وليرات ذهبية، رغم ضخ كميات جديدة منها في الأسواق.

ونوّه جزماتي بأن التعويل في سوقي الذهب الرئيسين بدمشق وحلب هذه الفترة، كان على موسم حصاد القمح في المنطقة الشرقية، والمعتاد أن الفلاحين يحولون ثمن محاصيلهم إلى ذهب، ولكن ونتيجة الظروف المعيشية، فإن السوق لم يشهد إقبالاً على الشراء من فلاحي المنطقة الشرقية.

الوطن


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:143

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث