خاص | بتوقيت دمشق

عزت معاون وزير الأشغال العامة والإسكان المهندسة راما الظاهر، قلة عدد المنتسبين الى مراكز التدريب المجانية من مسرحي الجيش، الى ضعف الترويج وعدم وصول معلومات حول المراكز الى جميع المسرحين، داعية الى تعزيز دور الاعلام في تسليط الضوء على اهمية هذه الدورات، مشيرة الى ما يمكن تحقيقه في الدورات الخاصة مقارنة بتكلفتها العالية خارج الإطار الحكومي.

وبلغ عدد المتدربين في الدورة الاولى للعام التدريبي 2019- 2020، (310) من مسرحي الجيش العربي السوري من أصل 12 الف موزعين على عدة محافظات حتى الآن.

وشجعت الظاهر بلقاء خاص مع موقع "بتوقيت دمشق"، المسرحين الى الاقبال الى هذه الدورات لمن يرغب في العمل في قطاعات البناء لما تعود عليه من دخل وخاصة في فترة اعادة الاعمار المقبلة.

وفي هذا الشأن، أشارت الى ان معظم المسرحين من الجيش قد وصلتهم رسالة من وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل وصندوق المعونة الوطني تدعوهم فيها للتوجه إلى اتباع دورات تدريبية.

وأكدت معاون الوزير، أهمية الفرصة المقدمة كونها تنتهي بتعيين الشباب المسرحين، موضحة ان هناك خطة لتكثيف الدورات ليتم إنجازها خلال أربعة أشهر بدلاً من تسعة للاستفادة القصوى من الزمن.

مدير التدريب المهني والفني في الوزارة، المهندس سامر دلال، أكد على توعية الشباب بأهمية العمل المهني والمزايا التي يمكن للمتدرب تحقيقها من خلال هذه المهن.

وأوضح الدلال لـ "بتوقيت دمشق" ان الوزارة وبالتنسيق مع وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل تقوم بإتاحة المجال للسادة المسرحين من خدمة العلم بالانتساب الى المراكز وفقا للتخصصات المطلوبة وذلك بهدف تدريبهم للعمل في القطاع العام وزيادة خبراتهم وصقل مهاراتهم حيث بلغ عدد المتدربين في الدورة الاولى للعام التدريبي 2019 -2020 والتي بدأت بتاريخ 2-9-2019 ولغاية 2-1- 2020. 310 من مسرحي الجيش العربي السوري من أصل الف موزعين على عدة محافظات.

وبلغ عدد المقبولين وفق الشروط المطلوبة، 31 مسرح في دمشق، 50 حمص، 48 حماه، 29 حلب و 35 في اللاذقية، وفي طرطوس بلغ عددهم 28 ودرعا 39 وفي دير الزور والسويداء 24 و8 على التوالي.

وقال الدلال، انه سيتم افتتاح الدورة الثانية لذات العام بتاريخ 2-2- 2020 ولغاية 2-6- 2020.

كما أنه سيتم في الفترة القادمة وبعد استكمال أسباب صدور تعديل القانون 24 لعام 1974، العمل على اصدار الأنظمة الموحدة للمراكز ( النظام الداخلي _ النظام المالي) وتطوير عمل المراكز، بحيث سيشمل هذا  التطوير رفع كفاءة المدرب وتطوير مناهج الحقيبة التدريبية واعادة تأهيل  الورش التدريبية .

من جهتها، رهف سليمان مديرة مركز تدريب محافظة طرطوس قالت، إن الهدف من هذة الدورات التدريبية تأهيل وتدريب جرحى الجيش على عدد من المهن لتساعدهم بتوفير دخل جيد لهم ولاسرهم موضحة ان الدورات تشمل (حلاقة رجالي _حلاقة نسائي _ كروشية _ وصيانة حاسب _وصيانة أدوات كهربائية وبلغ عدد المتدربين ٣٦ متدرب.)

محمد سليمان مدير مركز التدريب المهني في اللاذقية، تحدث عن تدريب المواطنين ضمن مجال البناء في 7مهن وهي: تمديدات كهربائية- تمديدات صحية- حدادة و ألمنيوم- الدهان والديكور- نجارة موبيليا- التدفئة والتكييف- بلاط الأرضيات.

وأوضح سليمان ان العمل حاليا بخمس مهن فقط "لافتقادنا وجود مدربين كونها أعمال ذكورية كما أن افتتاح بعض المهن قد يكون مكلفاً جداً وبحاجة لتجهيزات كبيرة".

وأشار الى الحاجة لافتتاح مراكز جديدة أقرب على الأرياف في حال زاد العدد بالمستقبل وخاصة مع وجود شباب مندفع للتعلم والعمل نحتاجهم في ظل مرحلة إعادة الإعمار باعتبارنا نعاني من نقص الكوادر المهنية بشكل عام.

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

 

عدد القراءات:215

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث