الطبيعي أن تنخفض أسعار الفروج بعد انخفاض أسعار المواد العلفية، فمن 1200 ليرة الى 900 ليرة بات سعر كيلو الصويا بعد انخفاض سعر الدولار،  ولكن العكس حدث على أرض الواقع فارتفعت أسعار الفروج خلال الأيام القليلة الماضية أكثر من 20% .

العضو في لجنة تربية الدواجن حكمت حداد أكد أن المواطن اليوم يدفع ثمن خسائر مربي الدواجن على مدى الستة أشهر الماضية، حينما اضطر أغلب المربين الى ذبح أمات الفروج بعد قيامهم ببيع الصوص بأسعار زهيدة لا تتجاوز 10 ليرات, في حين إن تكلفته تتجاوز 30 ليرة، إضافة الى بيع بيض التفقيس كبيض مائدة بسبب الخسائر الكبيرة التي منوا بها.

وأكد حداد انخفاض إنتاج الفروج 60% عما كان عليه قبل 6 أشهر، مرجعاً ارتفاع سعر الفروج الى قلة العرض والإنتاج وعدم وجود الدعم الحقيقي من قبل الحكومة لمربي الدواجن، متوقعاً، معاودة ارتفاع سعر الفروج مستبعداً انخفاضه في الفترة القادمة خاصة مع تزامنها مع مجيء العيد والذي يزداد الطلب فيه في ظل محدودية الإنتاج، مشيراً الى أنه على الرغم من انخفاض سعر الدولار كثيراً إلا أن سعر الصويا لم ينخفض كما هو من المفترض أن ينخفض.

من جهته، أكد مدير فرع السورية للتجارة في دمشق لؤي حسن أن المؤسسة السورية للتجارة تقوم حالياً بطرح كميات مقبولة من الفروج ضمن صالاتها حسب استيعاب كل صالة، مشيراً الى أنها ستكون متوفرة صباحاً ومساءً لتستفيد منها أكبر شريحة ممكنة من المواطنين .

وأشار حسن الى أن أسعار الفروج المطروح ضمن صالات السورية للتجارة أرخص من سعر النشرة التموينية بـ500 ليرة, ورأى حسن أن الكميات المطروحة ضمن صالات المؤسسة تكفي لتغطية الوضع العام من الفروج المصعوق فقط, أما بالنسبة للشرحات والدبوس فلا يمكن التدخل الإيجابي بسعرها لأنها تختلف من حيث طريقة حفظها عن الفروج المجمد.

تشرين

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

عدد القراءات:149

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث