خاص | عفراء كوسا - لارا دهمش
 
بدأت وزارة النفط وشركة تكامل منذ حوالي الأسبوعين بتطبيق آلية جديدة لتوزيع الغاز المنزلي عبر البطاقة الذكية حيث يتم إرسال رسالة لكل مواطن تتضمن موعد استلام الأسطوانة من أقرب معتمد إليه .
تساؤلات وشكاوي كثيرة فرضتها الآلية الجديدةلدى الكثيرين، حاول موقع «بتوقيت دمشق» الوقوف عندها من خلال التواصل مع الجهات المعنية.
 
أسباب تأخير وصول الرسائل للمواطنين 
مصدر رسمي في شركة "تكامل" لم يجب مباشرة على هذا السؤال ولم يضع اللوم عليه بتأخر الرسائل , لكنه قال لموقع «بتوقيت دمشق»: "إن منظومة البطاقة الذكية تعمل بشكل فعال فنيا، حيث ترسل الرسائل أوتوماتيكيا فور تحميل الأسطوانات في سيارة الموزع وتأكيد حمولته ، وحسب أقدميته عند المعتمد , إذ أن عدد الرسائل المرسلة للمواطنين تتطابق مع عدد  الاسطوانات المحملة والجاهزة للتوزيع" .
 
وأكد المصدر، أن الآلية الجديدة جاءت بهدف تطبيق العدالة في عملية توزيع مادة الغاز للمستحقين والحد من  التلاعب والمتاجرة بها .
 
التوزيع حسب الأقدمية
أحمد حسون مدير عمليات الغاز في سورية أكد لموقع «بتوقيت دمشق» أن الكثير من المواطنين لم يحصلوا منذ شهرين وأكثر على أسطوانة غاز، وهؤلاء ستكون لهم الأولوية في الحصول على الغاز, وهذا سبب تأخر وصول الرسائل, إذ أن تطبيق الآلية بدأ لكل مواطن حسب آخر مرة حصل فيها على الأسطوانة ، أو وفق العنوان المسجل لدى تكامل  لصاحب البطاقة , مشيراً إلى أن عمليات التوزيع تتم وفقاً للكميات المتاحة  في ظل النقص الحاصل للمشتقات النفطية  نتيجة   الحصار الاقتصادي  واستهداف الحقول والآبار والمرابط و المنشآت  النفطية   والذي أثر على الإنتاج  وبالتالي على عمليات التوزيع. 
 
ميزان إلكتروني للتأكد من وزن الأسطوانة 
ولفت حسون إلى أن حصول المواطن على أسطوانة الغاز لا يتطلب منه القيام بأي إجراء، كون الأسماء والقوائم مدرجة تلقائياً لدى وزارة النفط والثروة المعدنية حسب مالكي البطاقة الذكية، بالإضافة إلى عناوينهم وأرقام هواتفهم, لافتاً إلى أنه في حال تغيير مكان السكن يجب على المواطنين تغيير بياناتهم على البطاقة الذكية إما بمراجعة أقرب معتمد لديهم أو الدخول إلى تطبيق "وين" واختيار اسم المحافظة، ثم المدينة، ومن ثم الحي أو القرية، حيث يتم استعراض أسماء جميع المعتمدين الموجودين في الحي أو القرية ليستطيع المواطن اختيار اسم المعتمد الأقرب إليه, مشيراُ إلى أنه يحق للمواطن تغيير المعتمد كل ستة أشهر, لافتاً إلى أنه يمكن لأي مواطن  التأكد من وزن الاسطوانة قبل استلامها من المعتمد , إذ تم إلزام كل معتمد بميزان إلكتروني للتأكد من وزن الأسطوانة الذي يبلغ (10 كيلو) .
 
وأضاف حسون: في حال وجود أي خلل أو مشكلة فنية في أسطوانة الغاز يجب  استبدالها من المعتمد, و من لا يلتزم بذلك يلغى ترخيصه فوراً.
 
سدة لأسطوانة الغاز 
وأكد حسون أن هناك دراسة لوضع سدة لأسطوانة الغاز  لمنع التلاعب بوزنها ,كما أنه تم إلزام أصحاب الفعاليات الاقتصادية والسياحية بالحصول على أسطوانات الغاز الصناعي حصراً  وهي مدعومة و بسعر 6000 ل.س بوزن 16 كغ.
تأجيل الدور.
 
من جهة أخرى لفت حسون إلى أنه في حال وصول الرسالة للمواطن بموعد استلام أسطوانة الغاز دون أن يكون بحاجة إليها فبإمكانه تأجيل الدور القادم خلال فترة  ٤٨ ساعة وبإمكانه تأجيل موعد استلام الأسطوانة أكثر من مرة عبر الدخول إلى تطبيق "وين" .
 
وضع العازب
فيما يتعلق بالأشخاص الذين لا يمتلكون بطاقة ذكية كالعازب أو الموظف قال حسون: يمكنهم مراجعة شركة تكامل وتقديم ورقة إخراج قيد أو سند إقامة ويحصل على مخصصاته من المادة كل 6 أشهر ,و بالنسبة للعائلات غير السورية فيجب عليهم تقديم صورة عن سند الإقامة للحصول  على مخصصاتهم من المادة كل 23 يوم وبالسعر المدعوم  وهناك دراسة لزيادة هذه المدة وزيادة السعر .
 
لا يوجد بيع مباشر
نفى حسون ما يشاع حول بيع أسطوانات الغاز مباشرة لمؤسسات الدولة , فالكل ملزم بالدور وتطبيق الآلية الجديدة. 
 
الأزمة خارجية
مدير شركة المحروقات مصطفى حصوية أكد لموقع بتوقيت دمشق أن أزمة الغاز الحاصلة في البلد خارجية وليست داخلية , إذ أن هناك نقص في الكميات المتاحة بسبب تأخر التوريدات , حيث وصل العجز الى ٤٩ ألف طن من المادة فقط خلال ٣ أشهر الماضية إضافة إلى استهداف آبار النفط والغاز والعقوبات الإقتصادية.
 
أوضاع محافظة الرقة
لفت حصوية إلى أنه في محافظة الرقة لا يوجد بطاقة ذكية وإنما يتم التوزيع بالتنسيق بين فرع الشركة ولجان الأحياء والمخاتير , إذ نوفر 500 أسطوانة  أسبوعياً من محافظات حماه , حلب ودير الزور .
البدء بتوزيع الدفعة الثانية من المازوت
 
وأضاف حصوية أنه تم البدء بتوزيع الدفعة الثانية من مادة المازوت في كافة المحافظات في منتصف شهر 12 باستثناء محافظتي دمشق وريفها حيث بدأ التوزيع منتصف شهر الأول من هذا العام كما تم توزيع الدفعة الثالثة في محافظة القنيطرة, موضحاً أن جميع المحافظات بلغت مخصصاتها من مادة المازوت 100 لتر باستثناء محافظة دمشق .
 
رقم للشكاوي
أضاف حصوية :نقوم باتخاذ  الإجراءات الفورية في حق أي موزع  يقوم بالتلاعب بعملية توزيع مادة المازوت مبيناً أنه تم تخصيص الرقم 6026 لتلقي شكاوى المواطنين والتعامل معها بشكل فوري.
تقييم الآلية الجديدة .. الأرقام تحكم
مصدر في شركة تكامل قال لموقع بتوقيت دمشق إن نجاح أي آلية يقاس بالأرقام والنتائج، وحتى الآن تم توزيع ما يتجاوز 90 %من إنتاج المادة،  أما الكمية المتبقية فبانتظار تسليمها لمستحقيها وفق المهل المحددة.
 
في الشكل العام تبدو الألية الجديدة مريحة وتضمن للمواطن حقه في استلام أسطوانته بشكل ميسر دون الحاجة للوقوف في طوابير الانتظار لساعات طويلة، ولكن الواقع الذي فرض نفسه بدا له وجهاً آخر قوبل بحالة من التخبط من قبل الكثير من المواطنين , ونأمل بأن تكون "وعود الجهات المعنية" بأن الآلية الجديدة تحتاج إلى وقع للحكم عليها ,  أن تنهي المعاناة التي يعيشها الناس لتأمين مادة الغاز.
 
ومن الجدير بالذكر، أن أعضاء في مجلس الشعب انتقدوا بعدة جلسات آلية توزيع الغاز عبر البطاقة الذكية وطالبوا بإلغائها، كما سيكون الموضوع على طاولة الحكومة اليوم لبحث الحلول والعقبات.
 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

 
 
 

عدد القراءات:609

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث