خاص بتوقيت دمشق _ فريق المراسلين

أطلق مركز الأعمال الإيراني في المنطقة الحرة بدمشق أعماله رسمياً ودعا خلال فعاليات الملتقى الاقتصادي السوري الإيراني الذي استضافه إلى تطوير التعاون التجاري والاقتصادي والاستثماري بين البلدين والذي حمل اسم "إيرانيان".

وقال نائب رئيس غرفة التجارة السورية الإيرانية المشتركة فهد درويش إن المؤتمر يهدف للتعريف بالمشاريع الاستثمارية المطروحة في البلدين وتبادل الخبرات بين البلدين موضحا ان هذا الملتقى هو فرصة جديدة لتطوير التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين ويشكل منصة لطرح كافة القضايا التي تواجه انسياب الحركة التجارية ومناقشتها.
بدوره بين الدكتور مصان النحاس أمين غرفة تجارة السورية الإيرانية المشتركة ان العلاقات السورية الإيرانية ليست وليدة اليوم، تربطنا علاقة قوية مع ايران حيث ننطلق من هذا الملقى نحو التبادل الاقتصادي وفك الحصار، ونقل التجربة الإيرانية الى سورية بخصوص الصناعة والزراعة هذا ما يسهل علينا تأمين حاجات المواطنين كما اضاف ان هذا المركز سيوفر وجود البضائع الإيرانية في سورية وتنمية الصناعة والمعامل المتعثرة والواقفة من القطاعين العام والخاص بالتبادل الاقتصادي مع الاخوة الإيرانيين لإعادة تشغيل هذه المعامل.
وشدد على النهوض بالتصدير من خلال تصدير البضائع السورية وجلب المواد التي تلبي متطلبات واحتياجات السوق المحلية. 
 

عدد القراءات:112

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث