أوضح مدير فرع الخطوط الحديدية بطرطوس د مضر الأعرج أنه يتم تسيير قطاري ركاب ترين سيت وعربات سريع بين طرطوس واللاذقية بمعدل أربع رحلات يومياً ذهاباً وإياباً وذلك لتأمين حركة المسافرين وخاصة طلاب جامعة تشرين وبأسعار رمزية كنوع من المشاركة الوطنية في تقديم التسهيلات اللازمة للمواطنين تخفيفا للأعباء الاقتصادية عليهم جراء الأوضاع الراهنة.

و أشار إلى أنه تم الانتهاء مؤخرا من تأهيل خط حلب - دمشق و سيوضع بالخدمة قريبا بعد تأمين كافه مستلزمات حركة القطارات و المحطات و الممرات السطحية، إضافه إلى المحاور العاملة ومنها محور طرطوس اللاذقية و محور طرطوس حمص مناجم الفوسفات و إعادة تفعيل حركة القطارات لنقل مادة الفوسفات من مناجم الفوسفات بالشرقية و خنيفيس إلى معمل السماد بحمص و إلى مرفا طرطوس للتصدير.

ولفت إلى أنه يتم العمل حاليا على تنفيذ المرفأ الجاف و تفريعته من محطة خنيفيس إلى المدينة الصناعية في حسياء لربط الموانئ السورية بالمدن الصناعية بموجب الاعتمادات المرصودة.

وأكد أن أبرز الصعوبات التي يعاني منها فرع السكك الحديدية بطرطوس فتتَمثل بالتعديات على حرم الخط الحديدي من قبل المواطنين و بعض الوحدات الإدارية و ذلك بفتح ممرات سطحية مخالفة على الخطوط الحديدية لعبور السيارات كما يعاني الفرع من قيام البعض من فتح ممرات مخالفة للعبور فوق الخط الحديدي معرضين أنفسهم للخطر و حول إيجاد حل لهذا الموضوع بين أن المؤسسه تقوم بإزالة هذه الممرات المخالفة ولكن للأسف يعاد فتحها مجدداً، قمنا بمخاطبة المحافظين لتشكيل لجان مشتركة تضم ممثلين عن الجهات صاحبة العلاقة مهمتها دراسة كافة الممرات والتقاطعات السطحية وفق الحاجة الفعلية لتخديم كافة المناطق المجاورة للخط الحديدي وبما ينسجم مع المعايير الفنية والاستثمارية.
 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

عدد القراءات:121

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث