دعت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إلى إزالة 11 تمثالاً لعسكريين ومسؤولين من الحقبة الكونفيدرالية في إطار الجهود المبذولة لمكافحة العنصرية على خلفية قضية جورج فلويد الأميركي ذي الأصول الإفريقية والذي قضى على يد الشرطة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن بيلوسي قولها في رسالة وجهتها إن تماثيل الرجال الذي نادوا بالوحشية والهمجية للوصول إلى هذه النهاية العنصرية الصريحة تشكل إهانة بشعة لمثل الديمقراطية والحرية مضيفة:"تماثيلهم تكرم الكراهية وليس التراث .. تجب إزالتها".

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

عدد القراءات:227

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث