أدان رئيس المجمع الروحي لمسلمي روسيا المفتي ألبير كرغانوف الجرائم التي ترتكبها فلول المجموعات الإرهابية في سورية بدعم وحماية من رعاتها ومموليها الخارجيين ومنها التفجير الإرهابي الذي استهدف الشيخ محمد عدنان الافيوني مفتي دمشق وريفها.

وأوضح المفتي كرغانوف في حديث لوكالة سانا في موسكو عبر الفيديو اليوم أن استشهاد الشيخ الافيوني حدث مؤلم وخسارة كبيرة للجميع مشيرا إلى أن أولئك الذين يرتكبون تلك الأفعال المشؤومة ينتهكون بفعلتهم هذه كل القوانين الأخلاقية والروحية.

وأعرب كرغانوف عن تعازيه لوزارة الأوقاف ولكل أفراد الشعب السوري ولذوي الشيخ الافيوني مؤكدا أن مسلمي روسيا يواصلون دعاءهم من أجل عودة السلام والاستقرار إلى ربوع سورية.

وكان الشيخ الافيوني استشهد جراء تفجير إرهابي غادر بعبوة ناسفة زرعها إرهابيون بسيارته في ضاحية قدسيا بريف دمشق يوم الخميس الماضي.

عدد القراءات:76

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث