قررت دولة الدنمارك إعادة تشييد جزيرة مهجورة تدخل ضمن مجالها الحدودي لنقل المهاجرين وطالبي اللجوء إليها لإعادة ترحيلهم إلى دولهم فيما بعد، وفق ما جاء في صحيفة «الصن» البريطانية.
وذكرت الصحيفة أن جزيرة ليند هولم ستكون المكان الجديد لكل المهاجرين واللاجئين القادمين إلى الدنمارك، وتبلغ مساحتها حوالي 17 ألف كيلو متر مربع في خليج ستيغ، وتبعد عن الشاطئ الدنماركي حوالي 2,4 كيلو متر.
كما أشارت الصحيفة إلى أنه سيتم تقسيم السكان فيها إلى درجات حسب «خطورتهم» ووضعهم الاجتماعي والاقتصادي، حيث ستعطى للبعض فرصة التنقل بين الجزيرة والمدن الدنماركية الأخرى عبر سفن ستنقلهم من هناك.
كما قررت الحكومة المحافظة في الدنمارك أنه يتعين عليها التحقق مرة كل ليلة من حركة المهاجرين واللاجئين في الجزيرة.
وتستخدم الجزيرة حالياً كموقع بحثي تابع لمعهد بيطري، لكن العلماء العاملين في هذا المعهد سيخلونه، تمهيداً لافتتاح «السجن» المتوقع في 2021 وفق ما جاء في الصحيفة البريطانية.

تشرين

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

 

عدد القراءات:45

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث