لأول مرة في درعا تستعيض منشأتان لصناعة رب البندورة عن مادة الفيول بمصادر طاقة بديلة آمنة ونظيفة ما يخفف التكلفة على صاحب المنشأة وبالتالي طرح المنتج بأسعار منافسة.

مدير الصناعة في درعا المهندس عبد الوحيد العوض أشار إلى أن منشأتين للكونسروة إحداها على طريق دمشق درعا القديم والأخرى بين مدينتي الشيخ مسكين ونوى بدأتا في الموسم الحالي مع قطاف محصول البندورة باستخدام مصادر بديلة للطاقة واستعملتا تفل الزيتون بدل الفيول ما وفر على صاحب المنشأة لأن سعر طن الفيول 230 ألف ليرة بينما سعر طن التفل 40 ألف ليرة.

وأضاف إن مادة تفل الزيتون متوافرة بكثرة في درعا لوجود نحو 41 معصرة زيتون منتشرة على امتداد المحافظة منها 27 بالخدمة الفعلية.

ودخلت مطلع الشهر الحالي خمسة معامل لصناعة رب البندورة مرحلة الإنتاج الفعلي بطاقة انتاجية تصل إلى 200 طن من ثمار البندورة.

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCQQjIoPJ_xT0EQDpfPTFKm

 

 

عدد القراءات:50

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث