خاص بتوقيت دمشق   رحاب ملحم
 
مع استمرار أعمال شد الكابلات على الأبراج للخط الجديد على محور خناصر /وادي العذيب , والذي من المفترض أن يحسن الواقع الكهربائي في مدينة حلب ويغذي المدينة بحوالي 200 ميغا .
 
إلى متى سيبقى الحلبي فريسة بين أنياب أصحاب الامبيرات والمتخاذلين معهم من شركة الكهرباء ؟
 
ماهو وضع الخطين البديلين تشرين وخناصر ؟؟؟
 
قد وعدت وزارة الكهرباء بأن الخط الأول سيكون جاهزاً مع بداية شهر حزيران وها نحن الآن في الشهر الثامن .. ولم نلق حلآ!!!!
 
والخط الثاني أصبح في مرحلة التشطبيات !!!!
 
الوزارة تبيع الكهرباء للبنان ونحن نحترق بدرجة حرارة تتجاوز 45درجة!
 
أسوة بباقي المحافظات متى سننعم بتنظيم أوقات إيصال الكهرباء أسوة بباقي المحافظات !!!
 
ألا يكفي المواطن الحلبي ما تحمله من معاناة ؟؟
 
بقي الهواء ماذا لو طال يدهم إليه ... !!!!!
 
ويافرحة ماكملت مع الحليية من فترة قصيرة وبالتحديد في الشهر السابع اصبحت تأتي الكهربا لمدينتي لمدة ساعتين باليوم وفي اوقات الدوام حتى لا يستفيد منها الموظف بحيث يكون الاغلب في وظائفهم .....
 
وحتى ببعض المناطق كانت تاتي الكهرباء بأوقات بكون فيها الواحد غارق بسابع نومه في الثالثه صباحاً
 
يعني الواحد بنام وهو بيحلم بالكهربا! !
 
إيداع وتخطيط من قبل شركة الكهرباء ﻻ يفوق التصور!!!!
 
والمبكي والمضحك بأن واحد ...يوم الجمعه يمنع عن حلب بكاملها وصول الكهرباء. ..والواضح بهذا العمل هو قهر المواطن الحلبي وجلطته عالسريع
 
رضبنا بالهم ....والهم ما رضي فينا!!
 
كل هذا من ضمن تحسين الواقع الكهربائي والخدمي للمواطن الحلبي حصراً.
 
والشكوى لغير الله مذله حقآ....

 


تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/DamasTimes

 

عدد القراءات:255

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث