أكدت رئيس قسم الكلية الصناعية في المشفى الوطني في السويداء الدكتورة نجاة أبو زور خطر فقدان الدواء على مرضى زرع الكلية، وانقطاعه يؤدي فعلاً إلى رفض الجسم للكلية المزروعة متمنية أن يتم وصول الدواء بأسرع وقت، منوهة بعمل وزارة الصحة على تأمينه مركزياً لجميع المشافي مع تأكيدها وجود الأدوية الأخرى للمرضى وهي (سلسلبت واليوران) ومحاليل التعقيم وفلاتر وغيرها.
وأشارت أبو زور إلى أن عدد مرضى غسل الكلية في المشفى الوطني تجاوز الـ120 مريضاً حيث يستقبل القسم يومياً وكحد وسطي 35 مريض غسل عدا عن جلسات الغسل الإسعافية والجلسات الإضافية التي يحتاج إليها بعض المرضى إذ تحتاج جلسة غسل الكلية الواحدة إلى 4 ساعات أو أكثر حسب حالة المريض.
ولفت رئيس التمريض في قسم الكلية وائل كيوان إلى أن القسم يعاني ضيق الغرف وقلة عددها مع أعداد المرضى المتزايدة لافتاً إلى أنه تتم الاستعانة بغرف قسم العصبية في استقبال مرضى الكلية قيد العلاج ممن لا يحتاجون إلى عمليات غسل حيث يحتوي القسم على أربع غرف غسل تحتوي 24 جهاز غسل يعمل منها 20 جهازاً موضحاً أن أغلب الإشكاليات التي تواجه الأجهزة هي مشكلات تقنية وتتم الاستعانة بمهندس الصيانة في مديرية الصحة لصيانة الأجهزة وفي حال تعذر صيانة وإصلاح أحد الأجهزة القديمة يتم إرسالها إلى دمشق.

عدد القراءات:116

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث