كشف المدير العام للمؤسسة العربية للإعلان وسيم حمزة أن قيمة خسائر الشركة منذ عام 2011 وحتى اليوم بلغت نحو 3 مليارات ليرة سورية.

 وأوضح حمزة أن إيرادات الشركة في السنوات السابقة كان تصل إلى 500 مليون ليرة سنوياً من خلال الإعلانات الطرقية.

 مشيرا إلى أن الكثير من شركات الإعلان الطرقي تعرضت لتدمير كامل أو جزئي في البنى التحتية، لافتا إلى أن هذه الشركات تعد من أهم الموارد المالية للخزنة.

 

 


تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/DamasTimes

 

عدد القراءات:116

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث