خاص بتوقيت دمشق  عفراء كوسا

تعتبر سلعة العقارات سلعة نبيلة لأنها حاجة للمواطن السوري, ويتميز المجتمع السوري عن غيره بأنه مجتمع شاب أي أن الهرم السكاني هرم "فتي" نسبة الشباب فيه مرتفعة, وفي أحدث الدراسات الإحصائية تبين أن عدد السكان دون سن الأربعين في سورية يبلغ بحدود 78% غالبيتهم بحاجة إلى عقارات, وبالتالي فإن الطلب على العقارات كبير, بهذه الكلمات بدأ الخبير الاقتصادي ومعاون وزير الكهرباء حاليا الدكتور حيان سلمان حديثه لموقع بتوقيت دمشق.

وقال سلمان: إن ارتفاع أسعار العقارات حاليا هو بسبب الفجوة التسويقية(أي زيادة الطلب وقلة العرض) مع تراجع القدرة الشرائية لليرة السورية وانخفاض قيمتها, وازداد الطلب مع زيادة الهجرة الداخلية بين المحافظات , مما أدى لارتفاع أسعار العقارات لأسعار فلكية وخاصة أسعار العقارات في القطاع الخاص.

وأضاف: إن أسعار العقارات في سورية احتكارية وتضاعف التكلفة بعشرات المرات, مما أدى إلى صعوبة في تأمين العقار لذوي الدخل المحدود, وبالتالي تحولت تجارة العقارات إلى تجارة رابحة , ولم تعد الجهات المعتمدة لبيع العقارات تعتمد على ربح مقبول وإنما ربح كبير جدا , وساهم في ذلك أن المواطن السوري فقد الكثير من ممتلكاته , وحسب الدراسات فإن قطاع البناء هو   القطاع الأكثر تدميرا وتخريبا من قبل المجموعات الإرهابية.

وقال الدكتور حيان: إن ازدياد الطلب على قطاع البناء وارتفاع الأسعار أدى إلى لجوء المواطن السوري للبحث عن إلى البحث عن سكن بطرق غير نظامية, مما أدى لانتشار وتوسع السكن العشوائي .

مقترحات لحل مشكلة السكن

وأضاف : إن أكبر مشكلة يواجهها الاقتصاد السوري هو موضوع السكن وتأمينه, وللخروج من هذه الإشكالية اقترح الدكتور حيان تفعيل السكن الشبابي , بحيث يكون هذا السكن متناسبا مع متطلبات الشباب , وأن يبدأ بمساحات شققية أي 60 متر للشقة الواحد وما فوق , وتزداد مع ازدياد أفراد الأسرة.

كما اقترح سلمان لحل مشكلة السكن إقامة علاقة تشابكية بين أطراف السكن (المواطن والمصرف والشركة الإنشائية) , وأن تقدم القروض من المصرف للشركة الإنشائية وبضمانة السكن مما يؤدي إلى فائدة الأطراف الثلاثة وينعكس إيجابا على الاقتصاد الوطني.

ولفت سلمان إلى أن من الحلول الهامة لموضوع السكن تحديد مناطق مخصصة للسكن تكون جاهزة لإقامة الأبنية المتناسبة مع طلبات طالبي السكن,  إضافة إلى ضرورة وضع دراسة موضوعية اقتصادية لتكلفة المتر الواحد من السكن دون الغوص في تجهيزه لأن التجهيز يختلف من شخص إلى آخر وفي هذه الحالة نستطيع أن نحافظ على أرضنا الزراعية ونؤم السكن المطلوب, ويزيد من سرعة دوران الليرة السورية.

تفعيل قطاع البناء والتخفيف من البطالة

أكد الدكتور حيان أن تفعيل قطاع البناء يؤدي إلى تفعيل 82 مهنة وورشة ومنها(الحدادة, النجارة, الألمنيوم, خشب, زجاج, اسمنت....) أي تفعيل قطاع الإنتاج والخدمات ويمتص الكثير من البطالة, من العمل العادي  وحتى أعلى الشهادات العلمية, وعند تفعيل هذا القطاع يتم تأمين السكن للسوريين ويساهم في الاستقرار الاقتصادي والأمني.

غياب الدور الحكومي

واعتبر الدكتور حيان سلمان أن من أهم أسباب عدم فاعلية القطاع الحكومي في مجال السكن هو عدم تفعيل مؤسسات وشركات الإنشاءات العامة وترك الساحة للقطاع الخاص الذي بدأ يتحكم في السعر, إلى جانب الأعباء البيروقراطية التي تواجهها مؤسسات وشركات القطاع الحكومي , إلى جانب التشابكات المالية بين الشركات الإنشائية من جهة والشركات الحكومية والخاصة من جهة أخرى.

من الأولويات

قال الدكتور حيان: إن قطاع البناء يجب أن يأخذ الأولوية في الخطة الاقتصادية لإعادة الإعمار , وأن تؤمن كافة الدراسات المتعلقة به , وأن يتم بيع الشقق على أسس تنافسية وليس احتكارية, لأن ارتفاع الأسعار سببه الاحتكار, لافتا إلى أن تعزيز التنافسية يؤدي إلى سلعة أفضل بسعر أقل.

وأشار إلى أن إعادة الإعمار والبناء في سورية انطلقت من قطاع السكن من خلال المشروع 66 خلف الرازي, وهناك مخططات كثيرة لضواحي سكنية تم اعتمادها والبدء بتنفيذها في كافة المحافظات السورية, كما شكلت هيئة لمعالجة السكن العشوائي وبدأت بدراسة توزع هذا السكن على الأرض السورية وقدمت اقتراحات للحد من انتشاره وتوسعه.

وتوقع سلمان أنه خلال السنوات القليلة القادمة ستحل أزمة السكن في سورية بنسبة كبيرة, لافتا لضرورة أن تترك الحرية لمن يرغب بالدخول في هذا السوق سواء كان مستهلك أو منتج شرط التقيد بالشروط المطلوبة للحفاظ على البيئة العمرانية والصحية والبيئية , وأن يلتزم بالمناطق المحددة للسكن وخاصة أنه يوجد في سورية مناطق كثيرة لا تستخدم للزراعة, وبالتالي نحمي أرضنا الزراعية ونستغلها.

 

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCQQjIoPJ_xT0EQDpfPTFKmg


 
 

عدد القراءات:1028

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث