حذر علماء بريطانيون من فقدان الوزن دون مبرر، حيث إنه قد يكون علامة على الإصابة بالسرطان.

ووفقاً لموقع صحيفة "ديلىي ميل" البريطانية، أشار العلماء إلى أنه على الأطباء أن يكونوا منتبهين بشكل خاص تجاه المرضى الذين ينخفض وزنهم دون مبرر واضح.

ووجدت الدراسة التي أجرتها جامعة أكسفورد أن فقدان الوزن يرتبط مباشرة بالسرطان بما في ذلك الأمعاء والمبيض والبروستاتا، لافتين إلى إنهم يريدون من الوكالة الوطنية للصحة والسلامة “NHS” إصدار توجيهات جديدة للأطباء تحثهم على توخي مزيد من الحذر من فقدان وزن مرضاهم.

ولتأكيد نتائج الدراسة، قام الباحثون بتحليل 25 بحث يربط بين فقدان الوزن والسرطان، ووجدوا أن الأطباء قد يتغاضون عن فقدان الوزن كإشارة مبكرة للسرطان ، ويرجع ذلك جزئيا إلى فشل المرضى في ذكر ذلك.

ووجدت الدراسة أيضا أن المرضى الذين تجاوزوا الستين الذين تعرضوا لفقدان الوزن "غير المتوقع" كانوا أكثر عرضة بنسبة 3% لواحد من عشرة أنواع من السرطان، التى تشمل: الأمعاء والبروستاتا والمبيض والبنكرياس والحلق والرئة والكلى والقناة الصفراوية وسرطان القولون والمستقيم وسرطان الدم.

عدد القراءات:169

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث