أدان حزب البعث العربي الاشتراكي في اليمن بشدة الاعتداءات الإرهابية التي استهدفت حافلة في منطقة كباجب وصهاريج نقل المحروقات والسيارات المدنية على طريق أثريا السلمية والتي أودت بحياة عدد من الشهداء المدنيين والعسكريين وادت إلى جرح آخرين.

وجاء في بيان صدر عن الحزب اليوم “هذه الاعتداءات الإرهابية انتهاك صارخ لكل القوانين والاتفاقيات الدولية التي تحترم حقوق الدول المستقلة ذات السيادة واستكمال للمؤامرة التي تتعرض لها سورية من قبل قوى الاستعمار بقيادة الولايات المتحدة وادواتها في المنطقة لتنفيذ اجندتها ومخططها الاستعماري لنهب ثروات وخيرات الشعوب المستقلة”.

ولفت البيان إلى أن الإدارة الأمريكية تمارس أعمال “عصابات خارجة” على القانون الدولي وعربدتها المعهودة ضاربة تلك القوانين بعرض الحائط في ظل ازدواجية المعايير والكيل بمكيالين فى هيمنتها على المؤسسات الدولية لتحقيق مصالحها بنهب ثروات الشعوب المستقلة في المنطقة والعالم.

ودعا الحزب في بيانه أحرار العالم إلى الوقوف صفا واحدا في مواجهة صلف الإدارة الأمريكية التي تستخدم أدواتها من الإرهابيين والمأجورين لسرقة ثروات ومقدرات الشعوب.

وختم الحزب بيانه بالتأكيد أن الشعب العربي السوري وجيشه الباسل الذي سطر أروع ملاحم البطولة والصمود ضد الإرهاب الدولي وداعميه بات اليوم أكثر قوة وعزيمة في التصدي للحرب التي تشن على سورية وسيفشل كل المحاولات لإعادة إحياء المخططات الاستعمارية ويحافظ على سيادة بلاده ووحدة أراضيها وقرارها الوطني المستقل.

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

عدد القراءات:57

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث